إتكيت الزوجة الذكية

الجيريا

الموضوع عبارة عن مقال يحوي نصائح للمستشارة المعروفة ناعمة الهاشمي.. والصراحة انصحكم بمتابعة دوراتها ومقالاتها لأنها مفيدة جدا للمتزوجات والانسات..

’,.إتكيت الزوجة الذكية.,’

تتميز الحياة الزوجية بحساسيتها، ورقة علاقتها، ولهذا فهي تحتاج لسلوكيات عالية الذوق، تزيد من أواصر المحبة، بين الزوجين،
وتولد الإعجاب المتبادل، وترفع من شأن العلاقة، وتختمها برباط راقي وعالي المستوى،
ولتحقيق هذه الاحلام التي تطمح لها كل امرأة ندعوك أختي الكريمة منتسبة دورة الجاذبية والجمال لقسم إتيكت الازواج:

1- تعتقد المرأة أنه بمجرد الزواج اصبح بإمكانها أن تكشف عن كل عيوبها أمام زوجها،
وتعتز بعض النساء بمقولة إننا لا نخفي أمرا على بعضنا كزوجين، و الصحيح هو ان يتمتع كل طرف من أطراف العلاقة الزوجية بشخصيته،
وبعض اسراره، وأن يبقي بعض الحدود الرفيعة بينه وبين شريكه، لينعم بحياة راقية، وعلاقة صادقة ناجحة.

2- فلا يجوز للمرأة ان تطلع زوجها على كل اسرارها حول ماضيها او حياتها السابقة، وليس هذا من إتيكيت الحياة الزوجية،
نظرأ لما يسببه من شكوك وخيالات، ومشاعر تحط من قدرها وتسيء إلى مكانتها، ومن ضمن الأسرار التي يجب على المرأة اخفاؤها عن الزوج،
هي علاقاتها السابقة، في حالة توبتها، او لعب عروس وعريس عند الطفولة، او تحرشات وغيرها، أما ما يسميه الأزواج بمسألة الصراحة فهو لا يخص ما ذكرنا،
ولا تعني الصراحة ان تطلعي الزوج على امور انتهت، ولم تعد تعنيه.

3- بعد الزواج، وعندما تشعر المرأة بذلك الحب الكبير من زوجها، والإحتواء الدافيء، ترغب في ان تشكو وتفضفض، لتشعر منه بالتعويض والطبطبة،
والتأييد، وغالبا ما تشكو من اهلها، وأقاربها، معتقدة أن هذا سيقربه منها، والصحيح ان تتجنب المرأة أي حديث سيء عن أهلها مهما بلغت مشاكلها معهم،
وان تمتدحهم وتمتدح علاقتها بهم، ليبقى ينظر لها باحترام وتقدير.

4- تجنبي الحديث مع اهلك حول امور تخصهم امام زوجك، وابقي ما يتعلق بهم سرا يخصهم، ولا تتحدثي مطولا هاتفيا معهم امامه،
وعلميه كيف يحترمهم،
ويقدرهم، ويهتم بمناسباتهم ا لسعيدة، و انقلي له سلامهم وحبهم واحترامهم.

5- لا تتحدثي عن زوجك امام اهلك بسوء، إلا إن كنت عازمة على حل مشكلة حقيقية كبيرة، فيما عدا ذلك احتفظي بالأسرار الزوجية،
وتحدثي عنه بصورة جيدة، و امتدحيه، لأن أهلك غدا سيكونون هم مجتمعك، ومن أبنائهم قد يتزوج ابنائك، ولهذا اثر كبير على تكوين العلاقات المستقبلية.

6- إن كنت تساعدين اهلك من مصروفك الخاص، والذي تأخذينه من زوجك، فلا تخبريه بهذه المساعدة لكي لا يستنقصهم، او يتعالى عليهم،
حتى وان كان طيبا متعاونا، يبقى الأمر قيد الظروف.

7- كذلك لا تحدثي زوجك أمام اهلك في أمور خاصة، فقد يحرجه ذلك، ولا تذكري مواقف تحرجه، ولو على سبيل المزاح،
ولا تنتقصي قدره، وشجعيه، وتحدثي عنه بما يجعله يفخر بنفسه أمامهم.

الجيريا

أنت وأهل زوجك:

1- على الرغم من كل الكلام المخيف الذي يدور حول أهل الزوج، و سوء معاملتهم لزوجة الأبن، ظهرت في الأونة الأخيرة نماذج نسائية ناجحة في هذه العلاقة،
إذن فهناك أمل كبير بأن تحققي النجاح أنت ايضا، وتنعمي بعلاقة طيبة مع أهل زوجك، فتخلصي من الأفكار السلبية التي تدور حول رغبتهم في التخلص منك،
أو إيذائك، وأفتحي صفحة جديدة معهم.

2- من الطبيعي أن تشعر أم الزوج بالغيرة من زوجة ابنها التي أخذته منها، لكن من غير الطبيعي أن تشعر الزوجة بالغيرة من أمه،
فغيابه عند أمه افضل بكثير من غيابه مع زوجة أخرى أو عشيقة، اتركيه لها ما دمت مشغولة أو متشاغلة عنه، ولا تعاركيها عليه،
وتأكدي أنك كلما تعلقت به وحرصت على منعه عنها كلما تشبثت هي أيضا به، اتركيه لها لبعض الوقت، و ستتركه لك عندما تشعر بأنك لا تشكلين خطرا عليها.

3- أشعري أخواته أنك واحدة منهن، ولاتتكبري أو تتعالي عليهن، وكلي من مائدتهن، واجلسي معهن، وتسوقي بصحبتهم، ليرتاحوا لك،
ويندمجوا معك، وإن كن لا يفضلن تواجدك، فلا تفرضي نفسك عليهن، ولا تتحاملي على قرارهن، بل تعاملي مع الأمر بكل بساطة،
فكل انسان من حقه أن يقرر اسلوب حياته.

4- لا تتحدثي بالسوء عن زوجك أمام أهله، حتى لو تحدثوا عنه بالسوء، لا تشاركيهم الحديث،
واكتفي بالإستماع، كما لا تعلقي على الأمر ولا تنتقديهم.

5- تزيني دائما أمامهم، لكن لا تبالغي، واهتمي بنظافتك، وحسن طلتك، وبابتسامة مشرقة، ولا تكوني نكدية أوعصبية، ولا تصرخي على أولادك أمامهم،
واهتمي بنظافة أولادك وترتيب مظهرهم.

الجيريا

يتبع…

إيتيكيت التعاملات المالية الزوجية:

1- المرأة الذكية تمنح زوجها شعورا بالفخر لأنه المعيل والممول للأسرة، وتجعله سعيدا وفرحا بهذا الدور،
فتكافئه على عمله طوال الوقت خارج المنزل بوجه بشوش حينما يعود، بيت نظيف مرتب، وأجواء هادئة ومريحة.

2- تعتمد المرأة الحكيمة في مصروفها على زوجها، وتعرف كيف تجعله يكرمها ويسخي الصرف عليها،
ولا ترمي بمالها في وجه زوجها بل تقدم له الفرصة ليثبت وجوده وقدرته على إعالتها.

3- الإيتكيت الزوجي يمنع النقاشات المالية الحادة، ولا يجدر بالمرأة ان تلوح بمالها في وجه زوجها ثم تطلب منه عدم استغلالها،
بل عليها ان تخفي امر مالها، وكأنه غير موجود، ولا ترهق ميزانية زوجها ايضا، بل تتصرف بما يرضي الله، وما يتناسب مع ميزانيته وحدود امكانياته.

4- من غير اللائق ان تصرفي ببذخ من مال الزوج، بينما تدخرين مالك، لكن يمكنك ان تأخذي من ماله بالمعروف، وبما يسد حاجتك.

5- المراة المنصفة الذكية لا تسعى إلى تفريغ محفظة زوجها، بلا تخطيط، أي ادخري أنت إن أمكن لكن لا ترهقي ميزانيتكما خوفا من ان يدفعه ماله إلى خيانتك.

6- جدي لك وله، مشروعا مشتركا، واكتتبا عقدا يحفظ حق كلا منكما، فهذه الوسيلة تساعد على تعميق اواصر العلاقة الزوجية وترقى بأهدافكما المالية.

الجيريا

اتيكيت الغضب بين الزوجين:

عندما يغضب الانسان بشكل عام فإنه ينفجر خارج اطار الذوق العام، ويجد نفسه مندفعا إلى جرح شريك الحياة، واحراجه بكلمات شديدة الفتك احيانا، ينفجر بها احد الزوجين بلا سيطرة على اعصابه، لكنه سرعان ما يندم عليها وسرعان ما يشعر بالألم لتلك الكلمات التي فلتت بلا وعي،

ولهذا انصحك غاليتي المتدربة بالتالي:

1- عندما يشتد أي نقاش بينك وبين زوجك، حاولي التركيز على هدفك لا مشاعرك، فإن شعرت بالغضب تذكري بأن الغضب لن يحل مشكلتك، بل التركيز على الهدف يحتاج إلى الهدوء، وهكذا ستجدين كيف أن التركيز على الهدف يزيح عن اعصابك الضغط، ويكسبك قوة لتحمل الضيق، وكذلك تجدين انك لست غاضبة بل متحمسة للعمل على نيل هدفك.

2- إذا لا حظت ان الزوج يحاول تصعيد المشكلة وأنه لا يلتزم بالسلوك الجيد اثناء النقاش، حاولي تهدئته، بنظرة أو تربيت، ويمكنك ارجاء الحديث إلى وقت أخر.

3- عندما تصبحين غاضبة بشدة، اصمتي صمتا تاما، وعبري عن غضبك بعينين عاتبتين، ثم ارحلي من المكان، اي اخرجي إلى غرفة أخرى لكن أبدا لا تتفوهي بكلمات تسيء إلى علاقتكما أو تفسد طبيعتك كأنثى،

4- عندما يحاول الزوج الاعتذار بأية طريقة يعرفها، ارضي فورا ولا تبالغي في الزعل، فالزوجة الجميلة هي ذات القلب الرقيق العطوف الذي لا يحتمل الخصام، ولا تنسي أن ذلك من كمال خلق المراة المسلمة.

5- إن كنت انت السبب في الزعل، اي انك المخطئة، سارعي للاعتذار، لكن بنفس الاسلوب الذي يعتذر هو به، قلديه في اعتذاره لأن هذا يجعلك يتفهمك اكثر، لكن بالطبع ليس بالمباشرة الجنسية كما يفعل الرجال، انما بالاهتمام بنفسك، والتزين، كأنها دعوة للصلح.

إلى هنآ انتهى اتمنى الفائدة للجميع..

الجيريا

,,,

جزاك الله خيرا موضوع مثيرا للاهتمام
يسعدني ان اكون اول من يرد عليه
وعليكم السلام
موضوع من جد رائع
وان شاء الله يستفيدو منه
البنوتات الحلوات
المقبلات على الزواج,,
عوافي عليك يالغلا,,
اسعدني مروركم صراحة..

تمنياتي لكم بالفائدة منه

كل الود,,,

بمآ انو من مقالات الاستاذة ناعمة الهاشمي اكييييد بيصير مميز الجيريا متابعة لها الجيريا

همس الورد فايف ستارز لعيونك ولعيون أستاذتنآ ناعمة الجيريا

ودي,,,

شاكرة لكم هالمرور الرآقي

ماتنحرم تواجدكم,,,

يعطيك العاااااااافيه على النصائح الجميله .
الله يعطيكى الف عافيه ع الموضوع الرائع

دومتى بود

يعافيكم ربي..

تسلمووو ع المرور

كل الود لكم,,,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.