الغباء في الحياة الزوجية

دور الغباء أو ((الاستغباء)) في الحياة الزوجية ..

جميل أن نتغابى لنكسب من نحب ..

وجميل أن نوهم من أمامنا أنه أكثر حكمة ودراية ومعرفة منا .. فينفش ريشه كالطاووس ..

اكتشفت بعد تفكير عميق أن الغباء سر الحياة وقد يكون هو السبيل للوصول إلى نقطه بداية النجاح ..

أحيانا قد يطلب منك أن تكون يقظا في كل الأحوال ولكن أحيانا الحياة تفاجئك بأمور لم تتوقعها !!

ستحتاج في تلك اللحظة إلى مهرب من المأزق لكي لا تحاسب على ذنب ارتكبته من غير قصد ..

وستجد الاستغباء أنسب مهرب ..

يؤكد خبراء الحياة الزوجية أن الزوجة الحكيمة هي التي تغض الطرف عن تصرفات الزوج التي لا تعجبها حتى إن وصلت لدرجة التغابي!! ويوضح الخبراء أن كثرة العتاب تفرق الأحباب .. ولا يخلو شخص من نقص .. ومن المستحيل على أي زوجين أن يجد كل ما يريده في الطرف الآخر كاملا ..

ويرى علماء النفس أيضا أن مفاتيح السعادة الزوجية في أيدي المرأة لأنها نبع الحنان الذي يستمد منه الرجل سعادته .. ويوضحون أن الرجل بالفعل طفل كبير مهما اختلفت الطبقات الاجتماعية .. ومهما تغيرت أشكال العلاقات في حياتنا ..

فلا يكاد يمر أسبوع دون أن يشعر أحدهما بالضيق من تصرف معين من الآخر .. وليس من المعقول أن تندلع حرب كلامية كل يوم وكل أسبوع على شيء تافه، كملوحة الطعام أو نسيان طلب معين أو الانشغال عن وعد غير ضروري أو زلة لسان أو … إلخ، فهذه حياة جحيم لا تطاق ..

يعطيك العافيه
وفعلا مرات بغبائك تكسبين من تحبين
مشكوره عالاختيار
تغاضي المراه ان اكثر افعال الرجل لتفادي المشاكل شي جميل

قد يصل احيانا للتغابي لتملك كل جوارحه وتتفادى مشاكل هم في غنى عنها

سلمت يمناك عزيزتي

لك ودي

موضوع رائع
واختيار موفق
الف شكر لك يالغلا
عسى ربي يسعدك…
موضوع قيم

اشكرك أختي

دمتي

يسلمو حياتي
ويعطيييك الف عافيه
انا من رأيي كثر العتاب بولد البغض
لكن بنفس الوقت

لا تحاسبيه علي كل غلطه خليه يغلط عشرين مره
عالواحد وعشرين كوني صارمه وشديده

حتي لا تنطمس شخصيتك
ولا تنسي انك سيدة ال بيت وربت اسرة
ومربية اجيال

ويعطيكي العافيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.