حضر الزوج من العمل ودخل منزله كعادته وقابلته زوجته بإبتسامتها

حضر الزوج من العمل ودخل منزله كعادته وقابلته زوجته بإبتسامتها

الجميله ، فسلم عليها و قبلها ، ثم ذهب الى غرفته لتبديل ملابسه ،

وذهبت الزوجه لإعداد وجبة الغذاء ووضعها على طاوله الطعام ، فجلس

الزوجين لتناول وجبة الغذاء والتي اعجبت الزوج كثيرا حتى انه قال لها :

لم أذق هذا الطعام منذ فتره ((تسلم يدينك)) فردت عليه الزوجه وقالت :

هذا من اجل ابو اولادي حبيبي.

وجدت الزوجه نفسها بأنه الوقت المناسب لكي تسأل زوجها سؤالا لم

تسأله من بعد زواجهما وهي تنتظر ان تاتي الفرصه المناسبه لتساله !

سؤال مهم جدا بالنسبه لها وتريد ان تعرف الاجابه من زوجها !

فقالت في نفسها (بسم الله) سوف اساله الان ، فنظرت اليه وهو

مبتسم فقالت له :
هل انت تحبني ؟؟؟؟

فرد الزوج وهو في قمه الاستغراب : لماذا هذا السؤال ؟؟

فقالت الزوجه : اردت ان اعرف اجابتك !!!

فكانت الزوجه في وضع لا يحسد عليه ، لان زوجها لم يجاوب على

سؤالها وكذلك قامت باتهام الزوج بانه لا يحبها وانه مقصر معها من

الناحيه العاطفيه …

هنا نقول للزوجه اهدئي ولا تتعصبي ولاتتهمي زوجك بالتقصير العاطفي

وانتبهي الى حقيقه مهمه عن صفه طبيعيه في اغلب الرجال وهي انهم

لا يبرعون في التعبير عن الحب والعواطف مما قد يجعل الرجل متهما

امام زوجته بالجفاء والبرود العاطفي برغم انه يكن لها كل ود وتقدير

واحترام .

والحقيقه هي ان اغلب الرجال يتميزون فعلا بقله التعبير عن عواطفهم

بالنسبه لزوجاتهم ، لان هناك اختلافا طبيعيا بين الرجل والمراه في

طريقه التعبير عن النفس والاحساس بالذات..

فالمراه وان كانت تعتبر مثل هذه الاشياء التي ترتبط بكيانها الاسري

وحياتها الزوجيه هي شغلها الاول لاحساسها بكيانها كامراه ،، فان الرجل

يعتبر بفطرته ان تقديره لذاته واحساسه برجولته يتحقق اولا من خلال

عمله وما يحققه من انجازات ، ومعنى ذلك ان الرجل يخضع خلال حياته

الزوجيه لتاثير العمل عليه لدرجه كبيره ، فكلما وجد عناء العمل عليه

قلت قدرته على مواكبه حاجه الزوجه العاطفيه ، وهذا لايعني انه قد

انفصل عنها عاطفيا بل هي طبيعه في الرجل .

*** اليكي عزيزتي الزوجه هذه الاقتراحات لحل هذه المشكله:

– – ناقشي زوجك في هذا الامر ، وتخيرا معا الاسلوب او الطريقه المناسبه للتوفيق بين العمل والعواطف .

– – اقترحي على زوجك بعض الطرق التي يمكن ان تساعده على سرعه التخلص من جو العمل واستعاده مشاعره وعواطفه .. وذلك مثل الخروج للنزهه ، او تناول العشاء في مطعم هادئ .

اعتقد بان الكثير من الرجال سيشعرون بالمتعه اذا ما حاولوا في ذلك ،

بل ان الرجل او الزوج اذا كان في عمله او خارج بيته سوف يطمئن عليك

ايتها الزوجه كل بعد فتره قصيره ..

موضوع اعجبني فنقلته لكم

تمنياتي للجميع بالسعاده،،،،

نقل رائع عزيزتي فعلا المرأه يجب ان تساعد الرجل ليصل الى ماهي تريده بالهدؤ

الف شكر لك حبوبه

مشكورة ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــندريلا على الموضوع للفائدة بين الزوجين
يعطيكي العافية موضوع في غاية الاهميه

تحياتي

تسلمين على الموضوع الحلو والمهم ويعطيج العافيه
كل الشكر لكم على القراءه …

تحيتي …

نقل مميز غاليتي
التفاهم والهدوء مفتاح قوي لفتح كل الابواب مع الرجل
سلمت ودمت
يسلموووووووووو على الموضوع
موضوع جميل … يعطيك العافية على نقله
يعطييييييييييييييييييييك العاااااااااااااااااااااااافية

تحياتي
الجيريا أميرة الأحلام الجيريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.