عندما لايحب الرجل زوجته .وليس عندما يكرهها

بسم الله الرحمن الرحيم

اتمنى هذا الموضوع يفيدكم اخواتي..

تفقد الحياة الكثير من بهجتها واهميتها في قلبه وعينه

يشعر بالغربة في منزله…ويعيش حالة بحث داخلي عن شريكه المفقود

تتشابه أيامه حد الملل…وتتوقف الدقائق بصحبتها حد الجمود

يكبر اسرع من سنواته…وفي داخله احساس مرعب بأن السنوات تسرقه ولم يسرقها هو

يعدد مسؤلياته ويبالغ في الانغماسه فيها فرارا من عالمه اليها

تصاحبه حاله من العصبيه الدائمة …او حاله من الصمت المؤلم….ويبكي الطفل في داخله كثيرا

يقارن بالم بين حياته التي يعيشها وحياته التي كان يجب أن يعيشها

يتألم للفرق الشاسع بين برودة حياته ودفئ حياة المحيطين به

لاينسى بسهوله امرأة منحته الحب وغادرته لظروف الحياة المختلفة….ويتمنى عودتها بينه وبين نفسه

يخفف هم نفسه بمبررات بعيدة عن الواقع ويخادع نفسه بإرتداء ثوب التضحيه من أجل الاخرين

لايعتني بمظهره في البيت ويبالغ فيه خارج المنزل كثيرا

لايكترث للمناسبات الخاصة …وتمر به مناسباتهما الخاصه مرور الكرام

لايحب تقديم هدايا الحب…ولايقترب من الورد وينعتها بتفاهة المراهقين

يحب أبنائه كثيرا… لانه يجد فيهم واحة امان يضع فيه مشاعره

يتخبط كثيرا في محاولات فاشلة لسد الفراغ المؤلم في داخله

يتناول حقوقه الشرعيه بحاجة الجائع فقط لا أكثر ولا أقل

يضطر في أغلب الأوقات أن لا يشبه اعماقه وفي داخله احساس دائم بأنه يؤدي دورا ليس دوره

له حياته الخاصة التي يخبئها في خياله…ويفر اليها كلما إختنقت روحه بواقعه المرفوض..

يتقن دائما دور الرجل المتزن …ويتعطش لحياة صاخبة بدفئ الحب وجنونه

يتمنى عودة الزمان الى ماقبل تلفظه ب{ تقبلين بي زوجا؟؟} كي لا يطلق اسر السوأل من لسانه…..



لا يحبها ولا يكرهها بل لا يرتاح لها
يتمنى عودة الزمان الى ماقبل تلفظه ب{ تقبلين بي زوجا؟؟} كي لا يطلق اسر السوأل من لسانه…..

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشى امل

بسم الله الرحمن الرحيم

اتمنى هذا الموضوع يفيدكم اخواتي..

تفقد الحياة الكثير من بهجتها واهميتها في قلبه وعينه

يشعر بالغربة في منزله…ويعيش حالة بحث داخلي عن شريكه المفقود

تتشابه أيامه حد الملل…وتتوقف الدقائق بصحبتها حد الجمود

يكبر اسرع من سنواته…وفي داخله احساس مرعب بأن السنوات تسرقه ولم يسرقها هو

يعدد مسؤلياته ويبالغ في الانغماسه فيها فرارا من عالمه اليها

تصاحبه حاله من العصبيه الدائمة …او حاله من الصمت المؤلم….ويبكي الطفل في داخله كثيرا

يقارن بالم بين حياته التي يعيشها وحياته التي كان يجب أن يعيشها

يتألم للفرق الشاسع بين برودة حياته ودفئ حياة المحيطين به

لاينسى بسهوله امرأة منحته الحب وغادرته لظروف الحياة المختلفة….ويتمنى عودتها بينه وبين نفسه

يخفف هم نفسه بمبررات بعيدة عن الواقع ويخادع نفسه بإرتداء ثوب التضحيه من أجل الاخرين

لايعتني بمظهره في البيت ويبالغ فيه خارج المنزل كثيرا

لايكترث للمناسبات الخاصة …وتمر به مناسباتهما الخاصه مرور الكرام

لايحب تقديم هدايا الحب…ولايقترب من الورد وينعتها بتفاهة المراهقين

يحب أبنائه كثيرا… لانه يجد فيهم واحة امان يضع فيه مشاعره

يتخبط كثيرا في محاولات فاشلة لسد الفراغ المؤلم في داخله

يتناول حقوقه الشرعيه بحاجة الجائع فقط لا أكثر ولا أقل

يضطر في أغلب الأوقات أن لا يشبه اعماقه وفي داخله احساس دائم بأنه يؤدي دورا ليس دوره

له حياته الخاصة التي يخبئها في خياله…ويفر اليها كلما إختنقت روحه بواقعه المرفوض..

يتقن دائما دور الرجل المتزن …ويتعطش لحياة صاخبة بدفئ الحب وجنونه

يتمنى عودة الزمان الى ماقبل تلفظه ب{ تقبلين بي زوجا؟؟} كي لا يطلق اسر السوأل من لسانه…..



رشى امل قرات كلماتك مرة ثانية وسوف اضيف مشاركه ثانية
انتي بتوصفلنا حياة زوج احتلت حياته بالروتين والملل مع زوجته وابنائه وسردك للاحداث كان جميل وهو فعلا من الواقع وكيف ان الزمن يمر بسرعه وهو يكبر في العمر وانه دائما في حالة عصبية او صمت وبعد ان يمر العمر به يقارن حياته بالتى يعيشها الآن وحياته التي يريدها افضل من الآن لكن ليس بل اليد حيله … وانه مهمل لمظهرة..وانه بعيد عن الحب وو …
عندما نقرأها ما الذي نستفيده من سرد حياة زوج وهذه التفاصيل ما الذي يستفيد منه القارئ من هذا النص ؟؟

رائعه كلماتك فقد وصفتي حياة رجل كامله وكم هي حياته صعبه عندما تكون كذلك
حتى اولاده سيفتقدونه دون هو ان يشعر
وزوجته فالروتين لم يجعل الملل يسكنه وحده فقط بل هي ايضا لم تحلم ان تكون حياتها هكذا
سلمت اناملك وقلمك على ما خطته
لك ودي واحترامي عزيزتي
تحياتي ورده قيودها من اشواك

Sent from my GT-P7500 using مدونة عبير mobile app

شكرا على مرورك…عزيزتي
اسعدني تواجدك سيدتي ….وشكرا لمرورك
حبيبتي ذكريات…اعجبني سوألك جدا
بس لو قرأت العنوان يمكن تفهمي قصدي…
انا فقط حبيت إني أوصف حياة رجل أصابه الملل من روتين حياته فأصبحت حاله بائسة…
ربما الواحدة منا عندما ترى زوجها أصبحت حاله بهذه الطريقه تفهم ماهو الدواء وتبحث عن علاج يناسبه
ولو بدك علاج على عيني حجبلك…فقط أطلبي
شكرا لكلماتك ومرورك الجميل….عزيزتي

عزيزتي وردة..
بارك الله فيك…وفي كلماتك …سررت بمرورك

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشى امل

حبيبتي ذكريات…اعجبني سوألك جدا
بس لو قرأت العنوان يمكن تفهمي قصدي…
انا فقط حبيت إني أوصف حياة رجل أصابه الملل من روتين حياته فأصبحت حاله بائسة…
ربما الواحدة منا عندما ترى زوجها أصبحت حاله بهذه الطريقه تفهم ماهو الدواء وتبحث عن علاج يناسبه
ولو بدك علاج على عيني حجبلك…فقط أطلبي
شكرا لكلماتك ومرورك الجميل….عزيزتي

اها ما هو العلاج لهذه الحاله وكيف نبدا بعلاجها .ومصيبه اذا كان الزوج من النوع العصبي او بصمت كثير كيف نتعامل مع هيك حاله..وحلو كتييير نستفيد من خبرات بعض اذا واجهتني مثلها في المستقبل بكون عندي خلفيه كيف اواجها وابدا بحلها .ورشى امل انا بشكرك كثير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.