كوني له شمسا يكن لك ظلا .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كونى لزوجك كالشمس لتبددى سحب وغيوم حياته وتحتفظين بحبه..

المرأة الذكية هي التي تعرف كيف ترضي زوجها، فلا تحاول أن تتصرف تصرفا يغضبه أو يضايقه، وإليك بعض النصائح والإرشادات التي ستعينك على الاحتفاظ بحب زوجك:

– كوني دائما بشوشة متفائلة، وأعلمي أنك مرآة زوجك ومصدر إلهامه، فتعلمي كيف تكونين كالشمس التي تبدد السحب والغيوم في حياته، وكيف تغدقين عليه السعادة إغداقا، وكيف تجعلين لحياته طعما حلوا وهدفا ثمينا.

– الاهتمام بالمظهر والأناقة لأن من أبسط حقوق زوجك عليك أن تحفظي له الصفات التي أعجبته فيك والمواهب التي جذبته إليك

– حاولي عدم ترك بيتك مهما كانت المشكلة، ومهما كانت العاصفة مريرة، لأن مجرد تركك البيت ينذر بتصاعد الأمور وتعقد الظروف، ويكفي أن يعتكف كل منكما في غرفته حتى تهدأ نفسك ونفسه .

– لاتخرجي من بيتك إلا بأذنه، لأنك إن فعلت لعنتك ملائكة السماء وملائكة الرحمة وملائكة العذاب حتى ترجعي .

-أطيعيه ولا تعصي له أمرا، وتذكري في ذلك نصائح الرسول صلى الله عليه وسلم في وجوب طاعة المرأة لزوجها

– احترمي أمه وأهله ولا تجاريه في لحظات حنقه أو سخطه عليهم .

– اهتمي بعمله واهتمي بمتاعبه، اهتمي بمطامحه وساعديه على تحقيقها بتأييدك وتشجيعك وفهمك .

– احرصي على أن تقدمي له ما يحب من ألوان الطعام، ويمكنك الاستعانة بوالدته في معرفة هذه الألوان .

– لا تفرضي نفسك على كل صغيرة وكبيرة، ولا تتحكمي في تصرفات زوجك ولا تملي عليه أوامرك حتى لايثور ويهجر البيت .

– لا تنساقي وراء المتزلقات اللاتي يتحدثن كثيرا عن حقوق المرأة ويتعصبن في طرح قضية المساواة بين الرجل والمرأة .

– لاتكوني امرأة منانة تمنين على زوجك بكل ماتقدميه له أو تفعليه من أجله .

– يجب على الزوجة أن لاتفرط في الحرية التي تمنحها لزوجها، كما يجب أن لاتضيق عليه فيها، لأنها إذا أغدقت عطفها على زوجها وأسرفت في تسامحها معه فقد يفر من يدها، وإذا حرمت زوجها من كل حرية ومغامرة وتطرفت في رقابتها له ومشاجراتها معه فإنها تمهد بذلك لعداوته لها عداوة سافرة .

– شجعي زوجك على النشاط الرياضي البدني خارج البيت لتغيير أسلوب حياته المألوفة المعتادة وللاستمتاع بالهواء الطلق في عطلة الأسبوع .

– لاتعاتبي وتجاوزي الهنات الهينات، وانسي النقائص والزلات، واستعيني بالحلم والرقة والحياء واللطف والكياسة ولا تسخري منه أبدا.

تذكري أن زوجك ليس طفلا صغيرا، فلا تطمعي في تشكيله من جديد حسب رغبتك وتصورك ومزاجك وإرادتك، فهو إنسان له شخصية يعتني بها وله إرادة الذكور ولا يرضى أن يغير شخصيته أحد.

فهمتوا …. اعملوا مثل المكتوب ( حتى لو كان صعب )

مع تحياتي .!
اسيرة الشوق

تسلم يدك يالغلا
نصائح راائعة ومفيدة
سلمت يمناك
جزيت خيراا

ودي

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال ان الزوجة الصالحه هى خير متاع الدنيا فلم يفضل عليها اى نعمة اخرى فكونى خيرمتاع له يكون لك طريق للجنة
جزاك الله خيرا على الموضوع
الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.