كيف نحمي الزواج من الانهيار؟‎

لكل زواج نصيب من المشاكل الزوجية، ولكن لا ينبغي أن يكون الزواج مليئا بهذه المشاكل، والتي قد تجعل أحد أو كلا الزوجين يتساءلان عن إمكانية وجود ما ينقذ زواجهما.
وينبغي أن يكون لدى الأزواج أمل لحل أي مشكلة يمكن أن تواجههم في الفترة القادمة من حياتهما الزوجية، مهما كانت صعوبة هذه المشاكل، وفي هذا المقال نقدم لكم بعض النصائح التي يمكن أن تساعدكم في التعرف على الطرق الفعالة لإنقاذ حياتكم الزوجية.
التعليمات:
– جلسات حوار:
كن متأكدا من أنكما أنتما الاثنين تريدان أن تنقذا زواجكما، وهذا سيكون بناء على ما ستفعلونه أنتما الاثنين لتغير حياتكما الزوجية، والخطوة الأولى هي أن يكون بينكما جلسات نقاش مطولة وصادقة حول المشاكل الموجودة بينكما.
– الاعتراف:
اتفقا على خطة عملية لحل المشاكل التي تهدد زواجكما، ولكن عليكما ألا تشتركا في إلقاء اللوم فيها، وبدلا من ذلك، على كل منكما أن يعترف بدوره في خلق تلك المشاكل، ثم حاولا مناقشة كل مشكلة بهدوء وعقلانية، وتوصلا إلى ما يمكن فعله للقضاء على الصعوبات التي تهدد الزواج.
وأخيرا يجب أن تعلما أن التغيير لازم لمواصلة الحياة الزوجية.
– نحو التغيير:
حددا الجوانب التي تحتاج إلى تحسين في زواجكما، فضلا عن الجوانب الخاصة بشخصيتكما وتصرفاتكما التي يصعب تغييرها، فبرغم كون التغيير ضروري إلا أنه لا يكون سهلا في غالب الأمر، لذلك ضعا خطة ذات خطوات تحدد الطرق الممكنة لتحسنا أنفسكما وزواجكما.
قد يبدو هذا سخيفا في البداية، ولكنه سيكون مفيدا جدا لإنقاذ زواجكما.
– اضحكا على أخطائكما:
تعلما كيف تضحكا على أخطائكما، وتحدثا بصراحة عن اللحظات النكدة التي مرت في زواجكما، وابحثا عن سبب الخلافات واللحظات التي لم تتم بشكل صحيح والتي أوصلتكما إلى تلك الدرجة من عدم وجود تواصل بينكما.
فإذا كنتما حقا قد بذلتما ما يلزم من الوقت لمعرفة أسباب تلك الخلافات، حينها ستكون لديكما المقدرة على الضحك عليها، وحاولا التركيز على تنمية النواحي الإيجابية الموجودة لديكما سابقا، واعملا على أن تكون مستمرة في حياتكما الزوجية القادمة.
– لا تكن أنانيا:
كن مستعدا من وضع احتياجات شريك حياتك قبل احتياجاتك الخاصة، وتدرب على ألا تكون أنانيا، فهذه إحدى الطرق التي تبين لشريك حياتك مدى اهتمامك به وتبين أنك مستعد للتغير لإنقاذ زواجكما.
– الرومانسية:
أعيدا الرومانسية إلى زواجكما، فبرغم أن المعاشرة الزوجية جزء هام جدا يؤثر على الزواج، لكنها ليست الطريق الوحيد الذي يعبر عن وجود الحب بينكما، فعلى سبيل المثال يمكنك أن تحاول كتابة بعض الكلمات الرومانسية أو الأشعار بعفوية تامة، وفي أوقات غير محددة.
بالإضافة إلى بعض التصرفات الحميمة الصغيرة، مثل أن تمسكا بأيدي بعضكما البعض وتصنعا بعض الحوارات بينكما، فإن هذه الحركات الصغيرة قد تزيد من قوة الارتباط بينكما.
– اطلبا الاستشارة:
اطلبا المساعدة من استشاري خبير في العلاقات الزوجية إذا كنتما تشعران بأنكما في حاجة إليها، فإن بعض الأزواج يشعرون بأنهم غير قادرين على حل مشاكلهم مع بعضهم البعض، وليس هناك ما يمنع من طلب المشورة، وإذا كنتما تشعران بأنكما في حاجة إلى توجيه وإلى أخذ مشورة الخبراء لإنقاذ زواجكما، فسوف تستفيدان من مساعد المستشار الخبير في العلاقات الزوجية

أختي الغاليه انا اشكرك جزيل الشكر على هذا الطرح الاكثر من رائع
وبصراحة نحن بحاجة إلى مزيد من الحكمة في تصرفاتنا يعطيك الف عافية تستاهلين التقييم علية
إذا ماخيبني

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدا الليل

أختي الغاليه انا اشكرك جزيل الشكر على هذا الطرح الاكثر من رائع
وبصراحة نحن بحاجة إلى مزيد من الحكمة في تصرفاتنا يعطيك الف عافية تستاهلين التقييم علية
إذا ماخيبني

شكرا على ردك الجميل
ابنتي الغاليه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله كل خير نصائح مفيدة لكل المتزوجين والمقبلين على الزواج
بارك الله فيك إختي الدكتورة سعاد وأسعدك بالدارين
سرني تواجدك بمتصفحك والإستفادة من طرحك الراقي
لا حرمتي أجره يا رب

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة queen

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله كل خير نصائح مفيدة لكل المتزوجين والمقبلين على الزواج
بارك الله فيك إختي الدكتورة سعاد وأسعدك بالدارين
سرني تواجدك بمتصفحك والإستفادة من طرحك الراقي
لا حرمتي أجره يا رب

شكرا على ردك الجميل
ابنتي الغاليه

د/ سعاد الفاضلة
طرح قيم ونصائح ذات ثمرات إيجابية
كم هذه الشركة الصغيرة تحتاج إلى حمايتها من الأغبرة التي تهف عليها بين آونة وأخرى

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة

اضحكا على أخطائكما:


بالفعل يحدث ذلك بعد استقرار العلاقة الزوجية ومراجعة بعض الذكريات على سبيل الصدفة أو مرور موقف مشابه
التفاهم بين الزوجين هو أساس نجاح العلاقة الزوجية
"وجعل بينكم مودة ورحمة"
بوركت فاضلتي وبورك لك الفكر ومنك الطرح
تحيتي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الجزيرة

د/ سعاد الفاضلة
طرح قيم ونصائح ذات ثمرات إيجابية
كم هذه الشركة الصغيرة تحتاج إلى حمايتها من الأغبرة التي تهف عليها بين آونة وأخرى

بالفعل يحدث ذلك بعد استقرار العلاقة الزوجية ومراجعة بعض الذكريات على سبيل الصدفة أو مرور موقف مشابه
التفاهم بين الزوجين هو أساس نجاح العلاقة الزوجية
"وجعل بينكم مودة ورحمة"
بوركت فاضلتي وبورك لك الفكر ومنك الطرح
تحيتي

شاكره لردك الجميل

شي جميل أن يكون الزوجين كلا منها يعتذر للأخر عن صدور الخطأ
و بشرط ان لا يعود لخطأه
و الطرف المقابل يعافو و يسامح و يفتح صفحه جديده و كأن لم يحصل شيئا

جزاك الله خيرا
وربي يسعدك
و نتشوق لجديدك
لا حرمنا منك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.