متى تبوح حواء بأسرارها؟

  • بواسطة

الجيريا

هناك اعتقاد شائع بأن النساء لايعرفن كتم الإسرار حبا في الثرثرة والفضفضة‏, ‏ ولكن دراسة ألمانية حديثة أظهرت عكس ذلك‏,‏ حيث أكدت أن المرأة أكثر كتمانا للأسرار لأنها تدرك أكثر من الرجل أهمية الاحتفاظ بالسر ومتي تفشي به أو تفجره في وجه صاحبه‏.‏

وأشارت هذه الدراسة أيضا إلي أن النساء يقضين‏16‏ ساعة يوميا في الكلام والدردشة والثرثرة إلا أن هناك دائما أسرارا لايبحن بها لأحد سواء كانوا رجالا أو نساء‏.‏

وقسمت الدراسة الأسرار إلي ثلاثة أنواع‏:‏

الأول :
أسرار لا تبوح بها مطلقا وتمثل‏10%‏ لاتصالها المباشر بنقاط الضعف في الشخصية والمواقف المحرجة التي حدثت بحياتنا‏.‏

الثاني :
هو الذي يمكن البوح به للزوج أو الزوجة أو الأصدقاء المقربين‏, ‏ ويتعلق بمشاكل الصحة والحالة المادية‏,‏ وهذا النوع من الأسرار يمثل‏60%‏ من أسرار الانسان‏.‏

كما ذكرت الدراسة الألمانية أن أصحاب هذا النوع من الأسرار تنتابهم حالة من الشجاعة لدي اعترافهم بأسرارهم ولكنهم سرعان ما يتعرضون لنوبة ندم شديدة عقب الإفصاح عنها‏.‏

الثالث:
فيطلق عليه الباحثون السر المعلن لأنه يتصل بالمشاكل اليومية ومواقف العمل والبيت والشارع بصورة تقترب من الحكايات المملة‏.‏

وأكدت الدراسة أيضا أن البوح بالاسرار غالبا ما يرجع إلى أننا لا نجد الوقت الكافي لتخزينها أو كتمانها داخل أنفسنا أو بسبب عدم قدرة الشخص نفسه علي كتم الاسرار‏.

والطريف في هذه الدراسة أنها أكدت أن الأطفال هم الأكثر احتفاظا بأسرارهم الخاصة لسنوات طويلة بينما يفشلون في حماية السر الذي نطلب منهم الحفاظ عليه‏!

الله يعطيك العافيه
اللهـ يسعـــدكـ خيتــو
مشكوره روح على الطرح

مع اني اشووووووف حوووووواء مستحيل تسكت عن سر >>ثرثاره

هلافيكم وبمروركم جمعاآآ

صرقوعة تفائلي خير سرهاشي يخصها ليش تفشية ؟

ياغالية بس ممكن الأغلبية يحبون الفضفضة

ولا لك رأي ثاني

بنتظارتعليقك الكريم
مودتي .,

الله يعطيك العافيه
خيتو
مدري روح من تجربتي مع اغلب صديقاتي ومعارفي الاحظ انهم مايكتمون اسرارهم ابد >>يعني اي شي يصير بحياتهم ادري عنه

وانا انسااااانه كتومه حييل يمكن عشان كذا حكمت عليهم بالثرثره

يكفي انك شخص نستشهدفيه
صوصو الجيريا
ودي ووردي .,
الجيريا
يعطيك العافيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.