مفتاح السعادة بين يديك

  • بواسطة

مفتاح السعادة بين يديك [للمقبلات على الزواج] !!

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وعلى آله

أحببت أن يكون هذا الموضوع جزء من التأهيل الاسري للمقبلات على الزواج او الخطوبة .. متمنية لهن التوفيق في حياتهن الزوجية ..

من خلال كثير من التجارب ,, والاحاديث .. استخلص لك عزيزتي المرأة هذه النقاط التي ان طبقت .. فإن الزواج سيكون ناجحا بإذن الله ..

1 – لا تعتقدي في يوم من الايام أنك ستنالين على زوج مطابق لفارس الاحلام الذي رسمه خيالك ,, لأن الواقع يختلف دائما مع الاحلام وعالم المثل , ولا تظنين يوما بأن رجلا في هذا الوجود يخلو من العيوب ! كما هو الحال معك أنت ,, فحين يعتليك الحزن لسلبية ما فيه ,, أوجدي سلبياتك ,, و اقنعي بفطرة النقص !

2- امر الخلافات :

في بداية عهدك ستواجهك كثير من المشكلات بحكم الاختلاف الفكري بينكما ,, ولتعلمي بأنك لن تجدين الرجل المطابق لفكرك ,, فالاختلاف في بعض الامور سينوجد ..
ستكون مرحلة صعبة بعض الشيء .. فكلاكما يحاول اثبات فكره للاخر ,, وكلاكما سيحاول أن يفرضه .. وستنوجد فيما بينكما طباع متعارضة ,, وهذا ما سيجعل الخلاف يكبر ..
المرأة في بيت والدها تختلف عن وجودها في بيت زوجها ,, فهي تتربى على مبادئ جديدة في العش الجديد ,, فلا تجعلي مبادئك المتعارضة معه انطلاقة لافتعال المشاكل ولحدة الخلاف ,, فالتنازل عن بعضها امر محتوم عليك فعله لانك لو لم تفعلي هذا فلا المركب سيسير ولا حياتكما ستغدو نحو السعادة ..
ولكن ,, احذري من التنازل الدائم من قبلك ,, فالرجل سيعتاد حينها على ثباته ,, وعن تخليك أنت ,, !

3 – لا تختلفي معه دائما :

الناس بطبعها في الافكار مختلفة ,, فلا تكثري من اختلافك معه في الفكر والرأي ,, لأن ذلك لن يكون جيدا فيما بينكما , سيشعر في وقت ما أنك تخالفيه بغية الاختلاف بذاته .. وقد يشعر بأن فيما بينكما ابتعاد لا تقارب ,, ولتعلمي بأن كثرة حصول ذلك يباعد في القلوب لا العقول فقط ..

4 – الابتسامة :

حين يعود من الخارج ابتسمي في وجهه ,, فالرجال يعشقون الابتسامة جدا ,, اخبريه عن اشتياقك له ,, و إن الدقائق التي مضت في غيابه شعرت بالملل والحزن ,, و إنك لا ترغبي في ابتعاده ..
لا تسأليه عن التأخير أو في أي مكان كان ,, اكتفي فقط باخباره عن شوقك له ,, لأنه بعد هذا سيشعر بالراحة معك لا في الخارج ,, و هذا سيجعله لاحقا متيما بك لا يرغب في مفارقتك ..
فلتجعلي الابتسامة في وجهك دوما عندما تلتقي به .. لتشعريه بسعادتك معه ..

5 – اكثري من قول " الله يعطيك العافية " :

حين يعود زوجك من العمل حتما سيكون مرهقا لذا قابليه بجملة : الله يعطيك العافية !
سيشعر بأن ما يفعله ذا قيمة ومنفعة ,, و إنك تقدري صنيعه ,, ولا تقوليها عند هذا فحسب ,, بل قوليها عند اي عمل يفعله لاجلك كان حاصله التعب والمشقة ..

5 – اجلي النقاش لحين يرتاح :
حين ترغبين في قول شيئا ما ,, أو مناقشته في موضوع او اخباره بأمر ,, فإياك وقوله حين عودته من العمل ,, أو حين رغبته بالنوم ,, لأنه عندئذ سيكون مرهقا ولن يقوى على الاصغاء وقد يكون رده لا يليق بما أملت !
لذا اجعليه يرتاح ,, وحين يكون بحال جيد .. اخبريه بما تودين ..

6 – لا تنتقديه مباشرة :

حين تريدين انتقاده فلا تذكري الانتقاد مباشرة بدون مقدمات !!
إنما اذكري محاسنه .. مزاياه ,, أنك سعيدة لما يحمله من صفات .. ثم باشري في قول ما تتمنين تغييره ,, و قولي الانتقاد بتمني .. لان الرجل حين يرى نفسه حسن في عيني زوجته .. وشيئا تتمنى وقوعه لاكتماله فأنه سيسعى لتغييره ,, ومهما فشل في محاولة التغيير لا تنظري للنتيجة ,, اكتفي برؤية شرف المحاولات ,, واخبريها بذلك ليستمر لحين يتحقق ما تودينه .. ويتغلب على ما يعيبه ويكون للافضل ..

7 – اياك ومدح الاخريات امامه بما يستنقصك أنت ,, فالرجل لن يحبذ هذا ,, وسيكون منلطقا فعليا لايجاد المقارنة بينك وبين الاخريات ,, و إن اخفى ذلك فالمهم انه ينوجد في داخله .. لذا انتبهي حين تودين مدح إحداهن وعلى النقيض من ذلك لا تكثري من ذم الاخريات أمامه ,, لأنه سيرى بك نقصا ترغبين في اخفائه .. ونقصا يرغمك على رؤية الجميع ناقصات عداك !

لذا كوني وسطا فالاسلام هكذا جاء ,, فلا تكثري المدح والذم لغيرك !

8 – لا تنتقدي ما يقدمه لك :

حين يهديك هدية غير جيدة لا تخبريه بذلك .. المجاملة هنا لابد منها .. لان قول الحقيقة سيجرحه .. و آمني باختلاف الاذواق ,, فإن لم يكن زوجك ذا ذوق رفيع لا تخبريه .. فقط حاولي ان تجعليه يطلع على ما تحبين .. وتيقني بأنك إن انتقدت ما يقدمه لك .. سيمقت اهداءك .. لذا حاولي ان تعبري عن سعادتك بأي شيء يفعله لاجلك ولا تنظري لقيمة الفعل او الهدية ,, لان القيمة الحقيقة تكمن في تذكره لك وسعيه لارضائك ..

لذا قولي لقد اهداني حبيبي اليوم هدية .. ولا تسألي عن ماذا قدم .. فالمهم لماذا قدم ..

9 – اكثري من شكره :

حين يهديك او يوصلك لمكان ما ,, أو يقضي لك مشوار تسوقك فاشكريه ,, ستجدينه سعيدا حين ذلك ,, ستشعرينه وقتها بأن أفعاله لها معنى لديك .. والشكر المتواصل سيجعله لا يمل من تنفيذ متطلباتك ..

تحياتي للجميع

أختكم : أميرة الدلع

4 – الابتسامة :

حين يعود من الخارج ابتسمي في وجهه ,, فالرجال يعشقون الابتسامة جدا ,, اخبريه عن اشتياقك له ,, و إن الدقائق التي مضت في غيابه شعرت بالملل والحزن ,, و إنك لا ترغبي في ابتعاده ..
لا تسأليه عن التأخير أو في أي مكان كان ,, اكتفي فقط باخباره عن شوقك له ,, لأنه بعد هذا سيشعر بالراحة معك لا في الخارج ,, و هذا سيجعله لاحقا متيما بك لا يرغب في مفارقتك ..
فلتجعلي الابتسامة في وجهك دوما عندما تلتقي به .. لتشعريه بسعادتك معه ..

الله يعطيك العافيه على الموضوع الرائع

يعطيك العااااافيه أختي أميره
يسعدك ربي
الله لا يحرمنا منك و لا من قلمك الرائع
حفظك الله ورعاك
تقبل فائق تقديري و احترامي
يعطيك العافيه على الموضوع
والله موضوع جميل جدا والله
تقبلى تحياتى
tito
مشكور علي الموضوع ويعطيك الف عافيه
يسلموووووووووووووووووو

يسلموا على المرررررررور

تقبلوا تحياتي

أميرة الدلع

يعطيكي العافيه على الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.