أمي () 2024

الحبيبة ……. من لي غيرك في هذا الزمان الظالم
من يمسح دموعي التي اسكبها لأجلك ليل نهار
من سيأخذني في حضنه ويريحني من هموم ليلي ويحميني من الأخطار
كيف يمكن لي ان اراك في سريرك في يوم عيدك ممددة من دون حراك
من التي سأقول لها كل عام وانت بألف خير يا أمي
بالبدء انت والأخر انت كنت لي خير المعين والآن ماذا يمكن لمثلي اكافئك به آآآآآه بس لو تطلبين
تكلمي اهمسي ، اخرجي ما خفي في صدركي من حب وحنان واقسم اني سأقبل حتى لو كان انيني
فمن تلك التي حملتني في بطنها تسعة شهورا غيرك أمي
ومن التي جاءت بي إلى الدنيا صغيرة غيرك أمي
ومن التي أرضعتني الحليب من صدرها عددا من السنيني غيرك أمي
من التي كانت تغير لي أقمطتي وتلبسني الحرير غيرك أمي
ومن ساعدني في تعلم المشى في خطوات متعثرة غيرك أمي
ومن كان يطعمني بيديه الطعام غيرك أمي
فأنت التي عرفتني على أهلي فهذا أبي وتلك أختي وذلك أخي من غيرك أمي
من تلك التي علمتني القرآن والدعاء مع أول نطقا للحروف من فمي غيرك أمي
من التي كانت تساعدني في دروسي وإداء واجبي غيرك أمي
من التي كانت تداعبني وتلاعبني بشتى الألعاب غيرك أمي
من تلك التي ترضيني حين كنت أقع أو كنت اتأذى غيرك أمي
من التي كانت تسهر على حين كنت مريضة غيرك أمي
ومن التي تقصص على أجمل القصص عند نومي غيرك أمي
ومن التي كانت تعرفني على الدنيا وما فيها غيرك أمي
من التي كانت تأخذني في نزهات لكل تلك الأماكن الجميلة غيرك أمي
شكرا لك يا أمي جزيل الشكر على كل ما قدمته لي وما زلت تقدمين
هل يكفي هذا الشكر عربون محبة مني لك ام ماذا يا مهجة قلبي فقط أجيبني
بدمعة أو بسمة أو همسة من بين شفتاك الرقيقتان اللتان هداهما المرض المزعج الأليم
أجيبيني بإيماءه أن لم تستيعطي فعل كل ذلك فقط رجاء ان تجيبيني
مع دعائي لك الدائم بالشفاء العاجل اتمنى من المولى ان تجيبيني
………………………………………….. ………………………………………….. ……….

عذراا لك سأكتبها يا اخي العزيز عبدالعزيز مااجمل ماقرأت من كتاباتك…
تغربت في بلاد بعيدة للدراسة وكانت أمي الغالية غير راضية عن تلك الخطوة التي اتخذتها وكان سبب عدم رضاها الخوف علي من تلك البلاد ومشاكلها وإجرامها المعروف، ولكني قد عقدت العزم على الذهاب…..فكان قراري نهائيا..بالذهاب……بكت الحبيبة أمي وأبكتني معها وأقنعتها أخيرا بالذهاب فوافقت والدموع تملئ عينيها و أعلم أن قلبها لم يكن راض بالكامل….وعند وصولي لبلد الغربة تذكرتها فهاضت نفسي بالذكرى والألم والحرقة على فراقها….فكتبت رسالتي هذه لها… وأهديها لكم يا أعزائي مع الدعاء لله أن يحفظ أمهاتنا وآبائنا من كل مكروه:

إلى عبير الجنة وريحها….إليك أمي الحبيبة…يا زهرة نبتت بواد مخصب…يا شمعة ضوت بليل مظلم….ياظل وافر غطى بعطفه ثمانية أغصان قاسية….إلى من قرن الله عز وجل أسمه بإسمها من فوق سبع طباق… وأوصي ببرها من سابع سماء….ووضع أعز ما نطلب تحت قدميها…يا من يجري دمها الغالي في شراييني…ويا من كان قلبي القاسي ينبض بجانب قلبها تسعة اشهر…غذائه روحها…وبعد الفراق مازال قلبها قريبا مجيبا أناجيه ليلي ويومي…يا أول من رأت عيناي في هذه الدنيا…وأول من ناجيت في بداية رحلة الأحزان….أكتب إليك هذه الرسالة بدموعي ومدادها دمي وآهاتي لعلها تلامس رقيق قلبك الحاني وتزيل وحشة قسوتي وظلمي وبعدي…
أمي الحبيبة:
إليك أبعث هذه الرسالة وأعلم أن قلبك الكبير الذي عودني الصفح كلما أخطأت ( وما أكثر خطأي ) سيقبل رسالتي بالحب الذي أعرفه عنك والمسامحة التي غرستها يديك منذ الصغر في قلبي وروحي….روحي العطشى لصوتك العذب الرقيق عندما تقولين إبني حبيبي….أو عبدالعزيز. ((صديقي العزيز)) من كلماته المتواضعه
أمي الحبيبة:
إن مشاعري وقلمي ليعجزان عن تصوير ندمي وحسرتي وحرقة قلبي في البعد عنكم…وقد حمل قلبكم الطاهر علي مما حدث في ذلك اليوم المشؤوم…يوم رحيلي عنكم….ويعلم الله أن النوم لم تهنأ به عيني ولا جسدي …وقد فارقتكم وكل جوارحي ومشاعري فضلت الدفن بقربكم على السفر معي….
فإن سألت عني والدتي الغالية…جعلت فداء لها…فلتعلم أن أبنها على عهدها هو أبن أبيه حفظته أمه الطاهرة ورباه ابوه على منهج خير الأديان…وأرضعته شيم العرب فصار عبدا لله وحده لا يضره المتخاذلين ولا المرجفين…ثابتا مرفوع الهامة كالجبال الشامخة…لا تهزه مرارة الغربة ما دام قد علم رضاك عنه بعد الله….ولا تثنيه قسوة الوحدة مادام قد وضع نصب عينيه هدفا يسد أحد ثغرات المسلمين ويدرأ عنهم شرور الكافرين.
والدتي الحنون وأمي الحبيبة:
أرجو من الله عز وجل واسع الرحمة مجيب الدعاء أن تصلك هذه الكلمات المتواضعة وأنت في أتم الصحة والعافية وأن تنال منك الرضا والقبول والعفو والصفح.
كما أرجو منك والدتي الغالية أن تعذريني على تأخري في إرسال هذه الرسالة والإختصار الشديد فيها وما ذلك إلا لأن الكلمات تعجز عن تسجيل ماأعتلج في صدري من خواطر الشوق والحنين لكم…فوالله لو جئتك ماشيا حافي القدمين وحملتك على كتفي وطفت وسعيت بك سبعا وسبعين حجة ما وفيت بجزء يسير من دينك العظيم….
فتقبلي مني التحية ومن الله السلام،،،

أفتقدك يااطيب قلب …

الله يحفظهم لنا ويبارك لنا في اعمارهم

الله كلمات رائعة يا اخر العنقود

لم اشعر بنفسي واخذادمعي يتساقط على هل الكلمات الجميلة

الله لايحرمنا منهم

الله يخليك اختي المتغليه …. الله يرحم من فقد اغلىى كنز والله يحفظ من بقي له اعظم قلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.