المرآة اضافت الحياة للحيآة

  • بواسطة

الجيريا

المراه ذلك المخلوق الرائع..
الذي لاتكتمل الحياة بدونها..
ولاتصفوا الا بتواجدها..
ولست ابالغ ان قلت انه لاوجود للحياة بدون المرأه..
فكما نعلم جميعا ان نبي الله ادم عليه السلام
ومع كل الوان النعيم الذي يحيط به في الجنه الا انه احس بالوحشه..
فخلق الله له حواء..لتكون له السكن..
الجيريا


المراه..فنحن نتحدث عن كائن عظيم
لها اثرها الواضح ودورها الجلي في الحياة
المرأه هي الام والاخت والزوجه..
هي الام والمربيه بماتحمله من الحنان الذي لاحدود له..هي الاخت بكل عاطفتها الاخويه الرائعه
هي الزوجه والسكن والحب..
لها ادوار كثيره..لايتقنها سواها..ولا يؤديها الاهي..ولولاها اصبحت الحياة لاتطاق..
ولاختفى موطن الجمال في الدنيا..ولاصبحت الحياة بلا الوان.
اذا المرأه هي الحياة بكل تفاصيلها..

الجيريا

للمرأه تركيبتها وخصائصها التي تختلف عن الرجل..فقد وهبها الله الكثير من المزايا والصفات التي تجعلها تتفوق في امور كثيره على الرجل..
وانا هنا لا انتقص من قدر الرجل..ابدا
ولكن انا اتحدث عن قدرة المرأه على إضافة الحياة للحياة ونشر الجمال في كل مكان..
بشرط ان تتمتع بأخلاق رفيعه وحياء عظيم وايمان يملؤ قلبها وادب عالي يجعلها كالجوهره التي لاتقدر بثمن..

الجيريا

لقد وهب الله للمرأه المسلمه اعظم الحقوق..بحيث لاتضاهيها اي امرأه في اي مكان في العالم
لذلك لا غرابه ان تتمتع المرأه المسلمه بـ رفعة القدر وعلو المنزله..
يقول الكاتب الانجليزي (هلمتن):
ان احكام الاسلام في شأن المرأه صريحه في وفرة العناية بوقايتها من كل ما يؤذيها ويشين سمعتها.
وكتبت جريدة (المونيتور) الفرنسيه..
قد اوجد الاسلام اصلاحا عظيما في حال المرأه في الحاله الاجتماعيه..مما يوجب التنويه به ان الحقوق الشرعيه التي منحها الاسلام للمرأه تفوق كثيرا الممنوحه للمرأه الفرنسيه.
هذا ما يتحدث به العقلاء من علما الغرب وصحافتهم..
في حين ارى بعضا من العرب والمسلمين يتشدقون في كل مناسبه بعباراتهم الجوفاء ..
الى ضرورة اعطاء المرأه المسلمه حقوقها..
لا اعلم عن اي حقوق يتكلمون..وقد وهبها الله كل هذا الفضل العظيم وكل هذه الميزات التي لاتمتلكها اي امرأه اخرى
عفوا..لا ارى هؤلاء سوى جهلاء

الجيريا

يردد اغلب الرجال ان المرأه خلقت من ضلع اعوج..وللأسف انهم يرددون هذه العباره
استنقاصا للمرأه وتقليلا من شأنها ..
لانهم لايعلمون المقصود من هذه الكلمات..
حيث ان لها معنى عظيم ومفهوم اعمق…
ونص الحديث كما يلي..
الجيريا

قال نبينا عليه الصلاة والسلام:
(استوصوا بالنساء خيرا فـ أنهن خلقن من ضلع اعوج وان اعوج شيء في الضلع اعلاه
فأن ذهبت تقيمه كسرته وان تركته لم يزل اعوج..فـ استوصوا بالنساء خيرا)

كيف بدأ نبينا عليه الصلاة والسلام كلامه بـ استوصوا بالنساء خيرا…
واختتمه بنفس الجمله..
هنا يجب التنويه الى ان الله خلق حواء من ضلع اعوج وهو ذلك الضلع الذي يحمي القلب
من اي خطر ..لانه لولا وجود هذا الضلع (الاعوج) لكانت اي ضربه او صدمه على الصدر
تؤدي الى نزيف قد يؤدي للوفاه..
اذا ذلك الضلع يحمي القلب..
فكونها خلقت من ضلع اعوج هذا يميزها ولا يعيبها ابدا..

الجيريا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الجيريافديتنا …
…أحنا نص المجتمع ومربيات النص الآخر

الله يعافيك رورو
طرح رائع ومميز مثلك حبيبتي

وعليكم السلآم ورحمة الله وبركآته ,,

فعلا الحيآه تحتآج أن يكون فيهآ إمرآه ,,

وكلآ من الرجل والمرأه هو مكمل للآخر ..

فـآلمرأه لآتستيع العيش بدون رجل

و الرجل كذلك لآ يستطيع العيش بدون إمرأه ,,

المرأه هي الأم والأخت والزوجه

وقبل هذآ كله هي معلمه ومربية أجيآل ..

روح مشرقه ~

عوآآآآفي ع الطرح يآلغلآ ,,

ربي يسعدك ..

فعلا الحيآه تحتآج أن يكون فيهآ إمرآه ,,

وكلآ من الرجل والمرأه هو مكمل للآخر ..

^
^
آوآفق أختي ملكت بصمتي الجيريا آلكلآم ~
طرح آكثر من جميل وطرح رآئع كآروعتك الجيرياالجيريا
وديالجيريا

تسلمون الله يعاآفيكم
نورتي بردودكم القيمة
شكرا ……يسلمو
وعليكم السلام ورحمة الله ..
استحيت >>> :$

تسلمي ..

موضوعك كتير رائع….
سبحاان الله

تسلممي روح ع الطررح المببدع

كلا مكمل للاخر سبحان الله
ان في خلقه شون

يعطيك العافيه
ودي..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.