اليكم احدى كتاباتي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته!!

كيف هي احوالكم؟!

اليكم احدى كتاباتي ،، عن الصداقه ،، لم اضع لها عنوان بعد ،، ولكن اتمنى ان تحوز على اعجابكم ورضاكم،، طبعا اني مبتدأه بس كتبت خواطر وقصص من قبل ،، ارجوا ان تبدو رأيكم الجيريا ،،

هي شرارة صغيرة .. لا اعلم متى وكيف اشتعلت .. لكن ، من تناثر شظاياها ،، اشتعلت نار لهيبه.. باعدت بيني وبين خلي .. جعلتني اجول لوحدي في هذا العالم الواسع.. اتنقل بين الطرقات لوحدي ..بعدما كنت اتمشى مع اصدقائي .. نتبادل القهقهات … ونتسامر الحكايات … اما الآن.. فقد ودعت كل تلك اللحظات السعيدة.. بسبب تلك الشرارة اللعينة..

كم هو لعين هذا الزمان..كيف استطاع ان يفرق بين رفيق دربي وبيني؟!..فبسبب خطب صغير .. قد وضع حاجزا منيع يحول بيني وبينه.. آه كم افتقد ضحكاته.. كم افتقد حكاياته..وكم احن لسماع نبرات صوته.. آه ماقسى الفراق..يمد بي الزمن وانا على هذه الحال…لا اعلم ماذا افعل.. ولا ادري ما اقول للزمن.. ما السبيل لاسترجاع خليلي؟!..سؤال صار يدور في فكري..صارت حياتي تتدهور بسبب فراقه ،، فانا اعتدت الجلوس معه ،، اعتدت حل مشاكلي معه ،، اعتدنا ان نتقاسم الاحزان ونتشارك الافراح معا!!..

هاقد تلاحقت ايام كثيرة.. تطوي معها آلامي ومعاناتي..اصحوا كل يوم وقلبي يمتلا تفاؤلا .. لكنني اخاب ..فاعود لفراشي..احكي لوسادتي مافعله بي الزمان.. اسقيها دموعا صارت تتساقط على وجنتي حزنا.. لحظه ،، هاقد قفزت لفكري بنيه افكار..هاهي ذا تشاورني وتنصحني ان اقابله ،، وافعل المستحيل حتى اتحدث معه.. هاهي تقول لي اسال عن حاله.. حاول ان تجالسه من جديد ..اطلب السماح منه .. بادره بالسلام..اطوي الا يام السابقه وافتح صفاح جديدة.. استقمت ونظرت من نافذة غرفتي … ما اشد هدؤك ايها الليل.. لا لا تخفف عني معاناتي بهدؤك؟!..اين انت يا ملك النوم هللا تأتي وتدس النعاس بين جفوني؟!.. جعلتني قلقا ،، لما لا تسرع؟!.. انتنظرت ان تلوح لي ملامح بزوغ الفجر.. حتى انهض واقضي ما امرنا اله به وادعوه ان يوفقني ..ثم انطلق للقاء طالما انتظرته..تمر الدقائق ببطئ..م،اهذا ..لماذا لاتسرع؟!.. تضاربت الافكار في رأسي..صار الخير والشر يتصارعان بداخلي..فاحدهم يامرني بالبدء بالتسامح من طرفي والا خر ينهاني عن هذا.. ماذا افعل … هل اذهب؟!..ام انتظر قدومه هو؟!..اما ننتظر نحن الاثنان قدر الزمان ان يحكم بيننا؟؟!..طردت هذه الافكار وانهيت الصراع الذي جال داخل نفسي.. تنفست الصعداء.. واخيرا اخذت القرار بان احمل عدتي واذهب لهدم الجدار الذي حال بيننا نحن الاثنان!! واطفئ النار اللاهبه التي قضت على حبال لطالما ربطتني بصديقي..

واخيرا.. قد لاحت نسيمات الصباح.. اطليت براسي من النافذه فداعبت وجهي نسيمات الهواء العليل.. رايت قطرات الندى تتجمع وتتكون على وريقات الاشجار.. تلاقى مجال مرأى عيناي على عصفوران قدما من بعيد واسقرا على غصن شجرة قريبه مني ،، واخذا يعزفان احلى الانغام ،، كم هما جميلان ،، يزيحان الهموم بابسط الامور..كم استانست لهذه النغيمات.. انقضت فترة الصباح سريعا ..نظرت للساعه ،، انها العاشرة ،، انطلقت في طريقي لللقاء المنشود.. صرت اسير وخطواتي متثاقله ،، متردده ،، وصلت لبيته ،، طرقت الباب ، خرج لي اخوه الصغير ،، اخبرته بانني اريد مقابله اخيه.. فدعاني للدخول وانتظارة بالداخل.. اقبل صديقي فقفز قلبي فرحا..قلت له : اهلا .. جلس صامتا ،، شرعت انا بالحديث وافصحت له عن حالي واخبرته باني اود لو نرجع كسابق عهدنا ،، في هذه اللحظة نظر صديقي لوجهيو ابتسم ، ثم قال: اتعلم ياعزيزي بان حالي كان مثل حالك؟! ،، اصبحت لا انام الليل .. وكنت احادث نفسي بان اعود لك ،، وكنت عازم ان اذهب لك اليوم ، لكنك سبقتني ،، فاهلا بك ، واهلا بعودتك،، شعرت وكأن جبل شامخ انزاح من امام وجهي.. انطفأت تلك الشرارة وعنا على سابق عهدنا.. عدنا اخلاء اوفياء … ترتسم في علاقتنا معاني الصداقة المثاليه.. هاقد عادت الحياه لمسيرتها بعد توقفها.. وعلاقتنا تقوت اكثر فاكثر.. حمدت الله على رجوعنا لبعض.. آه كم انا مرتاح الان.. فصداقتنا هي مسرى الحياه وارتكازها…

كتبت في:3/7/2017
الاثنين

وشكرا،، لا تنسون اهمشي رايكم

فدووووووووووووووووك اني سلوى وقريت خاطرتك تجنن مثليك حلوة
شكرا اختاه على المرور و ابداء رايك!
حبيبتي فدك الله يعطيك العافيه على الكلمات الاكثر من رائعه
تقبلي تحياتي / اختك المميزه
شكرا على المرور!!
بصراحة كثييييييييييييييييييييير حلوة وفيها كثير من الاحساس و فعلا الانسان ما يقدر يعيش بدون صديقة
وانا شخصا لا استطيع على فراق الاصدقاء
سلمت اناملك التي كتبت لنا مثل هذه الخاطرة الرائعة
تحياتي
شكرا evil girlعلى المرور وابداء رايك،،

عزيزتي

فدك

خآطره مع طره بأنفآسك

مح ملة بع بق اليآسمين

خآطره حوآها مكنون قلبك

صدقيني..

ابدعت ابدعت كل الآبدآع

سلمت يمنآك على مآاتح فتنآ به

سننتضر دومآ جديدك ..بشوق

الى ذلك الح ين ..لك ورود الزيزفون

مرفقه بآرق واجمل التح آيآ

الصداقة شيء يجعل الروح توءما لا يفترق00
الصداقة أثنين00لا يكونان واحد00
الغالية 00فدك00
صداقتك هنا 00كما وصفتيها00
لا توصف00
والأحساس منك00
أكثر من أن يعرف00
سلمت لنا بكل ما تجودين00
000000000000000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.