اليك يا من صنعت من قلبي تاريخا للالم 2024

اليك يا من صنعت من قلبي تاريخا للالم ..
يامن رسمت على جدران عمري خارطة الزمن ..
يامن ملكت روحي قبل جسدي ..
كيف كان الالم ؟..
مالي اراك كطيور غارقة في سماء حزينة .. تسير وتفيض دمع تمساح كبير .
هل الشوق اخترق قلبك؟ .. ام الحنين اعاد بداخلك الحياة والحب من جديد ؟!
يا من وضعت جرحي بكؤوس ملح لتداويه من الم..
وغرست الخنجر بعمقي لاصمت ..
وزرعت قشة يابسة في رمال عمري لترويها من دموع ندمي .. وانتظرت لتنمو..
ابلغك ان لا تتأمل مني الندم ,, ولا الالم . ولا الصمت .. فملحك وخنجرك ورمال حنيني .. لن يكونو لك ما دمت املك قلبا واسع
يا من دعودتك في الماضي حبيبي .. اليوم اراك غريمي ..
يامن .. قبلت خديك يوما .. اليوم اقبل التراب ندما
يامن لمست بشوق يديك .. اليوم المس تاريخ حزني لانساك..
رسالتي لك .. لا تنتظرني على رصيف عمرك .. ولا تتأمل عودتي اليك ..
فكما ودعتك وحيدا ورحلت .. ستنتظرني وحيدا مدى عمرك ..
فالقلب قلبي ولم يعد قلبك ..
والدموع اصبحت حياة في قلب (ميت)
وانا اصبحت جسدا .. والروح (امينة ) .. تلك هي الروح الصافية
فلم يعد لك في قلبي مكان .. ولا حتى ذكريات ..
دعني احياه ما تبقى من عمري بسلام ..
منقوووووووووووووووووووول
كلمات رائعة ماجمل كتابتك تسلمي
وحزن متجدد في معظم خطوطك
ف لم يا صاحبي
والدار لم تعد لإثنين
جل المعطيات
تحق لك ب التردد
بين اصداء المكان
ولك ايضا الابتسامة
مشرع استمراريتك
لهذا الزمن
شكرا لك ياريحانة العراق…
مازلت تحت كنه قلمك المميز … اشياء شتى.. يكتنفها الغموض.. وعصي الحزن…
ابدعي مولاتي… ففي اعمده بابل المزخرشة والمعطره ببخور التاريخ والحضاره … كنز ثر لا يزال يدهش الانظار والاسمااااااع
تقبلي ردي المتواضع
نقلك رائع ومميز

وصار الابداع لك صفة

سلمتي على نقلك الجميل

وتقبلي مروري

الشيخة العراقية

كل التحايا لشخصك المبدع

وروحك الشفافه

انت مميزه ونقلك مميز جدا

تقبلي ردي واحترامي لك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.