قصيدة اشتياق 2024

من قصائد
محمد عبد الرازق محمود عطية
كتبتها بعد تخرجي من كلية الآداب
جامعة عين شمس
قسم الحضارة الأوربية

أحب و قلبي بالهوى متعذب***كأنه على الفحم بالنار ملهب

هو يخفق حين يرى خيـالك*** كأن الدماء فيــــــه تتضارب

رأى في صفاء السماء وجهك***الذي الآن عن عيونه غائب

رأى وجهك كالبدر ليلة تمه***حواليه الأنجم المنيرة الثواقب

تذكــــر عينيك اللتين فيهما**يتيه المحب العاشق حين يرقب

فـؤادي تنهد اشتياقا للقائك***ليرتاح قلب في غيـــابك متعب

فؤادي بحبك وعشقك يرتوي***كظمآن من مياه النيل يشرب

و حين يطول بعدك و غيابك**فؤادي يبور فيه الحب و يجدب

يكاد الفؤاد في غيابك يوقن***بأن اللقاء بيننا وهـــــم كاذب

فؤادي يحبك ولم يعشق غيرك**فعشق سواك عسير مصعب

و أدعو إلاهي أن أراك بعدما***أصابني بعدك بســـهم يثقب

و أن تجمعنا إلى الأبد زيجة***تفيض سعادة علينا لا تنضب

و يبقى فؤادي بجوار فؤادك***و لا يفترقان و لو بالقواضب

يعطيك ألف عافية على ما وجدته هنا
تقبل خالص التحايا
يعطيك العافيه
على الطرح الجميل
تقديري لك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.