كيف تواجــهين أحـــزانك ?

الجيريا

من محاضرة لـ د / نوال العيد

1- التسلح بالإيمان المقرون بالعمل الصالح

(من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة )

سورة النحل

الحياة الطيبة فسرها بعض المفسرون بأنها حياة الرضا والقناعة

وثقي أن الحزن والابتلاء الذي يصيبك إما تكفير للذنوب

أو رفعة لدرجاتك في الجنة

2- اعرفي حقيقة الدنيا

(لم تحزني وتستهلكي فكرك وعقلك لأجل ساعات معدودة )

وضربت الدكتورة مثلا بحال الناس في مزدلفة كيف

أنهم لايتكلفون في أماكن

نومهم وأكلهم لأنهم يعرفون أن مكوثهم قليل

ثم يرحلوا فكذا الدنيا ..

3- الدعاء لمواجهة الأحزان

والدعاء نوعان ( وقائي وعلاجي )

الوقائي هو دعواتك قبل وقوع الأحزان والهموم بأن يصرفها الله عنك

كدعائك في أذكار الصباح والمساء (اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ….)

والدعاء العلاجي يكون بعد وقوع الحزن بأن يبعده الله عنك .

4- التوكل وهو صرف اعتماد القلب على الله في

جلب ماينفع ودفع مايضر

وتفكري وتدبري في سورة يوسف فهي عزاء لكل محزون

ولاتنظري للأزمة حتى تنفرج بل انظري
مالمنحة التي بعد المصيبة

فكل زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ماتزوجنه
الابعد مصيبة حلت بهن

أم سلمة كانت مصيبتها بأن توفي زوجها أبو سلمة

وأم حبيبة رملة بنت أبي سفيان كانت مصيبتها
في زوجها الذي هاجر معها

إلى الحبشة ثم تنصر بعد أن كان مسلما وشرب الخمر

وصفية كانت مصيبتها بأن أسرت بعد أن كانت زوجة ملك وابنه ملك ،،،،،

ثم وجهت الدكتورة رسائل منوعة ،،

الجيريا

رسالة إلى المطلقة >>>
لاتحزني وتذكري (وإن يتفرقا يغن الله كلا من سعته )
سورة النساء

رسالة الى التي لم تنجب >>>
لاتحزني وتذكري قصة زكريا عليه السلام

رسالة إلى من أصابها المرض >>>
لاتحزني وتذكري قصة أيوب عليه السلام

رسالة إلى كل أم تشتكي من عدم صلاحها أبنائها >>>
تذكري أبناء
يعقوب (الأسباط ) وكيف هداهم الله وأصبحوا أنبياء بعد
أن كانوا سابقا هم من رمى يوسف في البئر

رسالة إلى من مات ابنها وهو صغير >>
لقد كفاك الرب هم تربيته

وأخرجه من دار الضيق إلى دار السعة، ومن بيتك إلى الجنة

ومن كفالتك إلى كفالة إبراهيم، وهو في انتظارك
على أبواب الجنة يستقبلك

5- الصلاة

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم

إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة.

6- استشارة أهل العلم والصلاح

واحرصي أن تستشيري صاحبة علم وعقل ودين

7- احرصي أن تكوني في بيئة متفائلة

8- اهتمي بعمل اليوم الحاضر

كثفي العمل حتى لاتجعلي وقتا للتفكير

طوري نفسك وشتتي أحزانك

9- اقرئي كتابا عن الصبر

10- دائما استعدي لجميع الحالات واعلمي أن الدنيا
ونعيمها لايستمر لأحد.

رزقنا الله وإياكن الحياة الطيبة 🙂
الجيريا


.. كلام جمييل جدا ..

.. لحظاات معينةة ألتهــي عن الله عز وجل والعياااذ باللهـ ..

.. التهي با احزانــــي وهمومــي ..

.. وبه مرة ضااقت الدنيا فيني ..

.. بسبب الالقاب مطلقة ومطلقة ولا عدم الانجااب وحاجات تانية تطعن صاحبها ..

.. وقفت على رجلي وقولت:ولييه ابكي وش بستفيد اصلي ابرك لي ..

والله ثم والله اني من صليت احسس براحة عجيبة نسيت همــي وكلامي واعتقاداتي حسيت كما لو كان احداهم بشررني بدخول الجنة ..

لا إله إلا الله محمد رسول اللهـ ..

وقال تعالــى ( لا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون )

ششاكرة لكـ طرحك الراقي قلبي ..

الله يرضى عليكـ يارب =))

مشكوره أختي ع الموضوع القيم.
الله يبعد الأحزان عن الجميع.
أتمنى السعاده للجميع
الله يعطيك الـــــف عافيهـ
الموضوع مررررره روووووووعــهـ

تقبل مروري
بـنـت أبوي

شكرا عالنصائـــح
ودائما يلي بكون قريـــب من اللهــ عز وجـــل رح يحس براحة عجيبة حتى لو كانت جميـــع الأحزان فوق راسو
وبالنسبة للمطلقة < مشكلة مجتمعناا نضرتهم للمطلقة إنو هي وحدة مو منيحة … هيي كانت السبب … الخ وما بحطو على الرجــل أي غلط< بالعكس بتجوز بعدهاا والجميــع بانبسطولوو
وبالنسبة للمرض < ما في زي صبر سيدنا أيووب 17 سنــــه وهو مريـــض ومو أي مرض < مرض خلا جميــــع النااس تبعد عنو إلا مرته متخيـــلين الوضع مرض ,, وابتعاد الناس عنو
ومع هيــــكـــ أبدا أبدا ما قنط من رحمة ربنا وما كان يدعي لنفسو بالشفااء بتعرفو ليــــه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!
لانـــــه كان يخجل من ربنااا انو فترة نعيموو ( يعني قبل المرض وكانت40 سنة) أكبر من فترة إبتلآآآئه
واللهــ شافاااااه من بعد معاناه استمرت 17 سنة
ونحنا ما رح يوصل إبتلائنا لهادي الدرجة ومع هيـــكــ الحزن واليأأس بكون مسيطر علينا
ياررب ابعدنا عن الأحزااان
يعطيــكي العافية حبيبتي روح
تقبلي مروري
الله يعطييج العـآآفيه
مؤضؤؤع جمييل جدآ

تقبلي مرؤري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.