لاتصارحيني

إن كنت احببتينى لا تصارحينى

إن كنت احببتينى لا تصارحينى , فكلمات العشق ونظراته لاتستهوينى,,

إن كنت تحبيننى انتظرى وسأطرق بابك متعجلا,لا تخبرينى عما يدور داخلك , فهذا سيبعدنى ولن يرضينى

, لا تعطينى امتيازات لا استحقها,ابعدينى عنك وساقترب,وان اقتربتىسابتعد,لا تحبينى فانا اريدك بلا حب,

وساعلمك انا الحب عندما يرضى القدر جمعنا فى ظل رضا خالقى وخالقك

لا تطلعينى على مشاعرك, لاتعطينى اوقاتا من وقتك,لا تدفعينى لاخسرك,فأنا رجل لا يرضى لمن احبها ان تذنب,لا يرضى لها ان تفعل شيئا تخفيه وتخجل منه,لا اريد لضميرها تأنيبا, ولا ,لقلبها تعذيبا,اريدها ان نظرت الى ابيها استحقت ثقته, واذا تحدثت الى اخيها لم تكذب ,لا تتعلمى الكذب لاجلى ولا تتركى مبادئك من اجلى,فإن احببتينى ساتركك

اجعلى لى حدودا لا اتخطاها,اجعلى لى سدودا تمنع بحور عشقك من العبور,اقتلينى داخلك حتى لا اكبر فأقتلك, حافظى على ما هو فيك جميل,اريدك بريئة ,طاهرة ,نقية,اريدك غالية , منيعة , بعيدة المنال, وحينها ساقهر كل الصعاب للوصول اليك

لا تكونى سهلة فلا اشعر قيمتك,ولا تحبينى الان حتى لا اكرهك,فقلبى يريدك ولا يريد خسارتك,لا اريدك نزوة سرعان ما تزول, اريدك زوجة, طاهرة , نقية وحبيبة,واما لاولادى, تمضى معى عمرا باكمله

كيف اكون فى نظرك رجلا وانا احطم حصون عفتك,كيف تستأمينينى على نفسك ان سرقتك من اهلك, كيف اخلص لك ان دفعتك لخيانتهم,وكيف لى ان ارضى بزوجه كذبت على ابيها من قبل, وكيف لى ان اثق فى حبا ظهرت بوادرة فى غضب من الله,فالحب ان احميك, واحافظ عليك, لا ان اقتل كل ماهو فيك جميل, فان صارحتينى بمشاعركما عدت رجلا وما عدتى بريئة وماجنينا الا غضب الله

منقول

تسلم الايادي

Sent from my GT-N7100 using مدونة عبير mobile app

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.