مات أيمن 2024

مادريت إن الحزن أنواع … ومادريت إن القهر.. .ما ضاع
لين عيني ولعت بالدمع …. من فراق أيمن يا كثرة الأوجاع
رمال الأرض اللي مشيت انته عليها بكت .. عيون الناس اللي تعرفك انته شكت .. يوم جاها هالخبر … واه ياشين الخبر … واه من غدر الزمان . واه من ألم الوداع .. واه من قلب احترق .. واه من نور انطفأ في عز الصفا …
مات أيمن .. وماتت النظرة الجميلة .. ومات وجه الصبح في طلعة شروقه .. وجه تحسب فيه رسمات الملاك .. ما عبس في وجه ناس .. وما تضجر منه ناس …
دايم البسمة تكمل طلعته .. ودايم الواحد إذا شافه يقول ليت عندي ولد مثله .أو أخ مثله .. أو صديق صادق يشبه له ..
مات أيمن .. وماتت أفراح الشباب ..وماعاد ظني إنها بعد هاليوم بتطرق للفرح باب .. اه لوتدري ناس وش معنى العذاب ..إن لك صاحب حبيب تذكره دايم بطيب .. وتذكره لا جاك ضيق .. وينفرج همك لذكره .. أجل وشلون وضعك حين تلقاه : تضحك الدنيا بوجهك .. وتسعد الأرض وتزهر بالورود .. وتنفتح عين السماء وتروي الأرض بالعطاء .. بالمطر تدري وش معنى المطر ؟.. رحمة من رب البشر .. تدري ليش هالشعور الشاعري .. بس لأني شفت أيمن …
مات أيمن .. كل مافي الأرض حبك .. الشجر حتى الزهر .. العصافير الجميلة .. والينابيع الهميلة..لكن شيء ماكنت أتوقع يحبك .. أو يقترب منك ومن دربك .. انه الموت .. لا اعتراض على القدر وادري إن الموت مامنه مفر .. بس معقوله .. ماهي معقولة .. الموت يعشق ؟.. عقلي وش فيك ؟؟.. لا تحاكي خاطرك .. الموت ما يعشق أحد .. قال عقلي لا لا… وألف لا ….
الموت ممكن يحب .. إيه.. حب أيمن .. أخذه في زهرة شبابه .. في بداية حلم في بداية شوق .. في بداية أمل.. إيه والله إن الموت حبه .. من يكره أيمن؟ هذا سؤال .. واه ما أسهل جوابه .. وفي جوابه أعظم افادة .. كل مافي الكون حبه .. حتى قبره ابتسم .. تدروا ليش ؟؟ لأنه ضمه .. ضم أيمن .. ضم ريحة مسك .. ضم ريحة عود .. ضم بين أركان جدرانه أمير .. لا ملك .. لا ضم إنسان .. ضم ألوان الحنان .. ضم شيخ في هذا الزمان .. شيخ بيعطيه الأمان ..
ارفق ارفق ياقبر أيمن .. اللي جاك انسان في هيئة ملاك .. صام وصلى .. وبطاعة الوالدين تجلى .. راح للعلم والعلوم .. راح يشرح درس في فصل الدراسة ..
اه يافصل الدراسة .. كني بالدمع انهمر … فوق كراسة .. من طالب شاف أيمن كل يوم .. يبتسم له .. ويعلمه فن الفراسة .. ويعلمه إن دينه أساس علمه ..
نشف الطالب دموعة .. بس عم الأنين كل أرجاء الفصول .. راح أيمن .. ودع أبواب المدارس .. راح طالب يشتكي لأبوه وأمه .. ويوزع دموعه بهمة ..
صاحت أمه ياه ياوليدي ليش تبكي .. قال يمه اه يمه … ماعاد ودي أدرس .
ردت أمه ليش ياولدي وش جرى ؟؟ قال : مات المدرس !!
بكت أمه .. وقالت ياوليدي ليش تبكي .. اذا صادق تحبه ..أدع له ربه وهذا معناه.. زود المحبه ..
ايه والله إنا نحبه .. بس العزاء فيه انه رايح لربه.. ربه اللي عطانا إياه..
وربه اللي أخذه منا في صباه .. رحمته غطت كل خلقه ..وانت يا أيمن أنا اشهد إن دربك وخطوتك لبيوت ربك دايمه .. حتى إني آخر مرة شفتك فيها.. سلمت عليك وانت رايح للصلاة .. واه ما أحلى الحياة ..حياة مسجد .. وحياة رب يعبد ..هذا أيمن كان حبه للإله .. كان حبه للكتاب .. كان حبه لأجل ربه يرحمه بعد الممات ..
كنت مثل البدر ظاهر .. وكنت مثل الشمس باهر .. وكنت للحاضر وباكر الأمل .. تدري ليش ؟؟ لأن همك في صلاتك ..
الصلاة زانت صفاتك .. والعبادة هي سراجك .. وهذي والله سيرتك اللي غطت حزننا.. واللي فيها راحتك .. هي سؤال الله لك .. صلاحها يعني صلاحك .. وأنت أديت الصلاة .. وكل من أدى الصلاة .. صار عند الله رجاه ..
أسألك يالله ترحم أيمن بن محمد .. وتجعله جانب نبيك أحمد .. وتجعل الفردوس الأعلى منزله..
أيمن اللي ما نهر أب .. ولا تضايق منه صاحب .. أيمن اللي مع أمه تأدب .
وصار يرخص لها كل مطلب ..
أيمن اللي كان مضرب للمثل في كل بيت .. وكل من شافه يعيد ويزيد ويقول باليت .. الأدب والأخلاق تتوزع في كل بيت . مثل أخلاقك يا أيمن كلنا نطمع ونأمل …
جيت للدنيا ومشيت مثل طيف .. مثل نور .. مثل جبر للصدور .. مثل بستان وزهور .. تفرح العين وتنعش الروح .. ثم ترحل للغفور ..
جيت لا بس للبياض .. شفت صوره لك في يوم الزواج .. وقلت في نفسي مامداه يهتني .. بس ألهمني الهي .. إن الهنا ماهو هنا .. الهنا في جنة الخلد..جنة فيها كل نعمة .. فيها حور .. فيها سرور…. فيها كل الأماني في لمحة عين تكمل ..
ليتني ..أقدر بدمعي ارجع الماضي قليل .. لأجل أشكر فيك حلمك .. ولأجل أعبر لك عن شعوري . رحت يا أيمن وجرحك صعب يلتم .. لاعلاج الأرض ينفع ..ولا ذكريات الأمس ترجع ..
بس ودي.. أوعدك .. وعد صادق.. لأبقى لك ذاكر ..وأذكر الله كل حين .. وأطلبه في كل حزه.. يجعل قبرك روضه في الجنة .. ويطعمك من حوض صافي من عسل من لبن في نهر جاري ..
ياكريم .. ياعليم .. ويا رحيم ألطف بأيمن . واجعل الجنة داره ومناره وفيها مرساه وقراره
وصبر أمه .. وأبوه .. وكل أهله .. وصبر الناس الحزينة .. في كل ديرة .
يا منجي الخليل من نار سعيره .. ارحم أيمن وأغسل ذنوبه .. ونقه من كل الخطايا .. وبرد القبر الصغير .. ونوره واجعله قصر عظيم .. في جنان الخلد يارب العباد ..
انطفت شمس الشروق .. وغابت نجوم الخفوق .. واحترق في القلب جانب .. ولعت في الجوف نبرة .. هي حزن ؟..هي ألم ؟.. مدري !
بس كانت حروفي كثيرة .. كنت أكتب في الخواطر .. وكنت أبدع في الكلام ..
أما في أيمن.. ضاعت حروفي وحارت .. وتاهت أفكاري وطارت .. ودي أكتب دم .. ودي أكتب هم .. ودي ارسم دمعتي .. ودي أطفي شمعتي .. ودي أكسر مرسمي .. خانني التعبير .. وابتعد عني كثير .. لأني أكتب عن ملاك .. وصعب تكتب عن ملاك أسمه أيمن..
بأترك الصفحة وأغادر .. وأفرش السجاد شاكر .. لرب قادر .. يرحمك ..
لرب أرحم بك.. من عباده .. عنده بتلاقي السعادة .. فيارب .. أسعده في القبر واسعده في جنة عرضها السماوات والأرض .. وابن له بيت .. قصر في الجنة من ذهب والفضة ترابه .. والطيور تلف بابه ..
لا تصيح ياراعي المصاب .. اطلب الله في المتاب .. واتعظ من كل درس .. فكل هالدنيا دروس .. درس أيمن فيه عبرة .. وفيه راجع كل زفرة .. راجع الماضي وحاسب .. نفسك اللي قد عصت .. تب لربك وارتجيه .. يغفر الزلات.. ويجبر العثرات .. يالبيب العقل أفطن .. ابك نفسك ..لا تبكي غيرك ..
وتذكر إن الله يشوفك .. لا تضيع فروضك .. واصل أرحامك .. اجعل الموت لك واعظ .. ولا تنتظر من يوعظك .. اجلد النفس المريضة .. وافتح الصفحة الجديدة ..وابدأ بطاعة الهك .. وطاعة أمك وأبوك .. واعمل الخير .. وارحم الغير .. اليوم صحة .. وبكرة ما ندري .. وش يخبي هالزمان .. وانتظر ساعة بتجي حتى لو طال الزمان

منقوله
يسلمو ع المشاركة

اكثر من رايعة

تحياتي

مرثيه جميل و محزنه في نفس الوقت
اللهم ارحم المسلمين الاحياء منهم والاموات
يعطيك العافيه
بس ماوضحتي لنا اذا كانت بقلمك او لا
تحيااتي
لا ياحياتي مو انا اللي كتبتها بس قريتها في مدونة وحبيت انقلها لكم لاني تاثرت بها حيل

الله يرحمه يارب ويسكنه فسيح جناته
وكان الله بعون أهله وكل من يعزونه
ألف شكر لك على النقل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.